قيادات الشركة القابضة

  • المهندس / جابر دسوقى

  • المهندس / الحسينى الفار

  • المهندس / محمودالنقيب

  • المهندس / محمد الطبلاوي

  • المحاسب / نادية القطري

  • محاسب / عبدالمحسن خلف

خدمات الكهرباء

الشركة القابضة لكهرباء مصر
مناقصة عامة رقم 2018/2017  ... 
الشركة القابضة لكهرباء مصر (مستشفى الكهرباء)
مناقصة عامة رقم (2018/201  ... 
الترشيد : هو الاستخدام الامثل لموارد الطاقة الكهربائية وهو عبارة عن مجموعة من الإجراءات أوالتقنيات التى تؤدى إلى خفض استهلاك الطاقة دون المساس براحة الافراد أو إنتاجيتهم واستخدام الطاقة عند الحاجة الحقيقية لها ...

الصفحة الرئيسية لنظام الإلتزام والإبلاغ

        يعد الالتزام بالأنظمة والمعايير والتعليمات أحد أهم أسس وعوامل نجاح المنظمات والمؤسسات والشركات بجميع صنوفها وأحجامها ، ويحافظ على سمعتها ومصداقيتها وعلى مصالح جمهور العاملين فيها والمتعاملين معها ( داخليا وخارجيا ) ، ويوفر لها الحماية من العقوبات النظامية ، كما يعد الالتزام مسئولية شاملة ومتعددة الجوانب ، وتـقع على عاتق جميع المستويات التنظيمية في الشركات بدءاً من مجلس الإدارة والإدارة العليا وانتهاءً بجميع الموظفين كل حسب صلاحياته والمهام المنوط بها حيث تمثل إدارة الالتزام الناجحة إحدى الركائز الأساسية لأعمال ومشروعات الشركات ، وينطبق ذلك على الواقع العملي بطريقة أكثر فاعلية إذ تتم من خلال الأطر النظامية والتعليمات والسياسات والقواعد الموضوعة التى تكفل الصالح العام للشركة وجماهير المتعاملين معها على كافة الأصعدة ، وتطبيق هذا المفهوم بشكل مثالي من قبل إدارة الشركة مرتبط بحسن إدارة العمل وجودة المراقبة ، لذا فإن جودة الالتزام بتطبيق الأنظمة ينعكس على جودة العمل في الوقت ذاته ، حيث إن التعامل مع متطلبات الالتزام يجب أن يكون من بين المهارات الأساسية الواجب توفرها لدى إدارة كل شركة وأن توليها ما تستحقه من اهتمام ، وذلك من خلال قيامها ومساهمتها في درء مخاطر عدم الالتزام ، وبوجه خاص المخاطر النظامية ومخاطر السمعة ومخاطر العقوبات المالية ، وتوطيد العلاقة مع الجهات الرقابية ، وإرساء نهج الإدارة السليمة في المؤسسات والشركات وإيجاد الآليات والأطر التي تكفل مواجهة الجرائم وبوجه خاص المحافظة علي القيم والممارسات المهنية في العمل .
        كما ينبغي على جميع الموظفين التحلي بأرفع المعايير الأخلاقية وبقواعد السلوك المهني القويم داخل وخارج العمل باعتبار أن الوظيفة العامة مسؤولية وتكليف للقائمين عليها هدفها خدمة المواطنين تحقيقاً للمصلحة العامة طبقاً للقوانين واللوائح المعمول بها كناحية تضامنية مع إدارة الالتزام بالشركة حيث أن الالتزام ليس مسئولية الإدارة المنوطة به فحسب بل يجب أن يمتد ذلك التعميم ليشمل كل المستويات التنظيمية والفئات والطبقات الوظيفية بأي من المنظمات والشركات فضلا عن ضرورة التمسك بأعلى مبادئ السلوك الاخلاقي القويم في جميع تعاملات الأمانة العامة مع الجهات التي يتم التعامل معها والالتزام التام بأحكام سياسة وإجراءات و أخلاقيات العمل .
         وانطلاقاً من هذا يقع على عاتق الموظف خلال تأدية واجباته الوظيفية ان يسلك مسلكاً لائقاً يتفق مع معايير السلوك المنصوص عليها في اللوائح والنظم والأطر التي تكفل انتظام سير العمل وإخراجه بالصورة اللائقة التي تتماشى مع سمعة وحجم وأهداف وقيم الشركة التي تمثلها